افلام وثائقية - التصوير - مونتاج - اخراج - تصميم - الشهاب الوثائقية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
تنبيه هام : عزيزي الزائر . من متطلبات التسجيل في منتدانا تفعيل العضوية من خلال رسالة ستصلك على بريدك الالكتروني . او سيتم تفعيلك من خلال الادارة في اقرب فرصة . واذا واجهت مشكلة ضعها في قسم الزوار . وشكرا
الشهاب الوثائقية ترحب بكم

Like/Tweet/+1
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عدد زوار منتديات الشهابـ الوثائقية
.: عدد تصفحات المنتدى
توقيت مكة المكرمة
تصويت
هل تؤيدون جعل المنتدى مختص بماذا ؟
افلام وثائقية
26%
 26% [ 53 ]
افلام كارتون
23%
 23% [ 47 ]
التصوير والمونتاج والاخراج والتصميم
41%
 41% [ 83 ]
لاشيء مم ذكر
9%
 9% [ 18 ]
مجموع عدد الأصوات : 201
مساحة اعلانية







المشرفين في الشهاب الوثائقية

خريطة زوار المنتدى ثلاثية الابعاد
عدد زيارات المنتدى منذ 7\\2011
free counters
صفحة الافلام الوثائقية على الفيس بوك


صفحة الافلام الوثائقية على الفيس بوك
قريباااااااا جدا

اذكار
سبحان الله
الحمد لله
لا اله الا الله
الله اكبر
لافضل تصفح

المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdoo
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 05/02/2010
العمر : 32
الموقع : الهلال

مُساهمةموضوع: الانسان   6/2/2010, 2:04 pm

الإنسان كائن حي يمشي على قدمين وهو من الثدييات الرئيسة يننمي الإنسان العاقل(Homo sapiens) جنس البشر هو المتبقي العاقل الوحيد.يمتلك الإنسان خلافا لبقية الحيوانت على الأرض دماغا عالي التطور قادر على التفكير المجرد واستخدام اللغة والتفكير الداخلي الذاتي وإعطاء حلول للمشاكل التي يواجهها الإنسان. ليس هذا فحسب بل أن الإنسان يمتلك جسما منتصبا ذا أطراف مفصلية علوية وسفلية يسهل تحريكها وتعمل بالتناسق التام مع الدماغ وهي خاصية تجعل من الإنسان المخلوق الوحيد على البسيطة الذي يستطيع توظيف قدراته العقلية والجسمية لصناعة الأدوات الدقيقة وغير الدقيقة التي يحتاجها.أظهرت مولدات طاقة DNA ,والأبحاث الإحفورية أدلة تشير إلى أن الإنسان الحديث ظهر في أفريقيا قبل حوالي 200ألف عام.الآن يستوطن البشر كل القارات ومدارات الأرض المنخفضة بعدد إجمالي يصل إلى6.7 مليار وذلك بحسب احصائية 2009.

الإنسان مثل معظم الرئيسيات العليا كائن إجتماعي بطبعه.ولكنه بشكل فريد بارع في استخدام نظم التواصل للتعبير عن الذات وتبادل الأفكار والتنظيم.كذلك يقوم الإنسان بتنظيم هياكل اجتماعية معقدة بالمشاركة مع مجموعات متعاونة ومتنافسة بدءا من تأسيس العائلات وانتهاءا بالأمم.التفاعل الاجتماعي بين البشر أسفر عن ظهور عدد واسع ومتنوع من المعايير الاخلاقية والقيم الاجتماعية والطقوس الدينية التي تشكل عمليا أساس كل مجتمع إنساني.كذلك يتميز الإنسان بحسه الجمالي وتقديره وتذوقه للجمال وهو ما يبعث في الإنسان الحاجة للتعبير عن الذات والابداع الثقافي في الفن والأدب والموسيقى.ومن المعروف عن البشر أيضا رغبتهم في الفهم والتأثير على محيطهم البيئي وحاجتهم للبحث والاستفسار عن الظواهر الطبيعية ومحاولة فهمها ومعرفة القوانين التي تضبطها من هنا ظهرت العلوم والفلسفة والميثولوجيا والدين.وتميز الإنسان بالنظر للامور بنوع من الفضول والتبصر ادى به إلى اختراع الادوات الدقيقة وتطوير مهاراته ونقلها للآخرين عن طريق التبادل الثقافي.بالإضافة يعتبر الإنسان المخلوق الوحيد الذي يقوم بإشعال النيران وطهي طعامه والمخلوق الوحيد الذي يقوم بلبس الملابس واعتماد عديد من التقنيات التي تساعده على زيادة فعالية ما يقوم به من أعمال .

[عدل] أصل ومعنى كلمة إنسان
كلمة إنسان في كلام العرب يرجع إلى معنى الظهور، عكس الجن. ثم إنهم ذكروا للإنسان معنى آخر هو: النسيان. فقد أورد ابن منظور عن ابن عباس قوله: "إنما سمي الإنسان إنسانا؛ لأنه عهد إليه فنسي"، إذ یقول القرآن بهذا الصدد: "ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما". وبهذا قال الكوفيون: إنه مشتق من النسيان.لذا فإن معنى الإنسان في كلام العرب يعني الظهور، والنسيان.ومعرفة هذه النتيجة لها دور مهم، في تحديد ما يجب أن يكون الإنسان عليه، فما دام أن الظهور أصل معناه، فيفترض به أن يكون الظهور سمته البارزة، فيحقق هذا المعنى في:نفسه، وطريقته، وحياته. فيكون ظاهرا في : مبادئه، وقيمه، وأخلاقه، ودينه الذي يؤمن به، فلا يستخفي، ولا يتوارى، كما يتوارى الجن.

[عدل] التصنیف العلمي
التصنیفات التوضیح
مملکة الحیوانات
شعبة الحبلیات
الصنف الثدیيات
رتبة الرئیسیات (الإنسان والقردة)
عائلة قردة عليا (أشباه البشر)
الجنس إنسان
النوع إنسان عاقل
النوع الفرعي إنسان عاقل عاقل

[عدل] التاريخ التطوري للإنسان
تعتمد نظرية التطور على التفسیر العلمي وعلى الحفريات والتجارب المقارنة والدراسات الجينية. والإنسان حسب هذه النظریة ذو علاقة قریبة بالقردة العلیا مثل الشمبانزي والبونوبو والغوریللا والأورانج أوتان، إذ یقدر العلماء بأنه کان هناك جد مشترك للإنسان مع الشمبانزي قبل زهاء 6 ملایین سنة قبل الآن في القارة الأفریقیة. الإنسان ككائن حي له صفات عدیدة مشترکة مع الثدیيات الأخرى, مثل وجود العمود الفقري والثدیین والدماغ (رغم کبر وتعقید دماغ الإنسان الکبیر) والأرجل والأذرع والیدین بالإضافة إلى وجود الحمض النووي والمیتوکوندریا وغیرها من التشابهات الکثیرة الأخرى. الدراسات العلمية التي تتناول التاريخ التطوري للإنسان تشمل كل ما يتعلق بجنس هومو لكن الدراسات عادة ما تتوسع وترتبط بدراسة الرئيسيات مثل القردة العليا والهومونينسفي محاولة منها لمعرفة أقرب جدود البشر في السلم التطوري. يطلق دارسو الأنثروبولوجيا على الإنسان الحديث نوع الإنسان العاقل.وهو المتبقي الوحيد من جنس الإنسان العاقل العاقل.والإنسان العاقل البالغ الاخر هو من جنس الإنسان العاقل النيدرتالي وهو جنس منقرض قبل حوالي 30 الف عام حيث كان يصنف كجنس الإنسان العاقل النياندرتالي لكن الدراسات الوراثية حالياتقترح انفصال الإنسان عن الإنسان النيادرتالي قبل 500 الف عام.التاريخ التطوري للإنسان مازال مثارا للجدل بين علماء الانثروبولوجيا سيما بعد ظهور بعض الابحاث العلمية الحديثة التي أكد فيها بعض العلماء أن تاريخ ظهور الإنسان يرجع لمئات ألاف السنين وربما ملايين السنين.

[عدل] خلق الإنسان بحسب الديانات السماوية
یعتقد المؤمنون بالإديان السماوية وبعض الأديان الأخرى بإن الله قد صنع جسم الإنسان بکافة تفاصیله من الطین ثم قام بنفخ الروح فیه بإعتبار أن الأنسان حسب المنظور الدیني یتکون من الجسد والروح. وبعد نشوء الدیانة الیهودیة في منطقة الشرق الأوسط قامت الیهودیة بالتأکید على ذلك من خلال قصة الخلق في سفر التكوين.كذلك ورد ذكر الخلق في القرآن بأن الله قد خلق الإنسان (آدم) من الطین (الحمأ المسنون) کالصلصال أو کالفخار ثم قام بنفخ الروح فیه، ثم قام الله بخلق الأنثى (حواء) من الضلع الأعوج لآدم (وهذا مختلف فيه). وتقول الکتب المقدسة الإسلامیة والمسیحیة واليهودية بأن أول مخلوقین (آدم وحواء) کانا یسکنان الجنة، ثم لم یلتزما بتعلیمات الله بعدم الأکل من شجرة معینة في الجنة فقاما بذلك وبذلك يكونان قد عصیا أوامر الله فطردهما الله من الجنة ونزلا إلى الأرض جزاء عصیانهما الله (وهناك من المسلمين من يفسر عمل آدم وحواء بصورة أخرى غير المعصية. إذ يرى بعضهم أن آدم لم يعصِ الله, بل فعل ما من شأنه أن يجعل في حياته التعب والمشقة, ويعبّرون عن ذلك بأن آدم ترك الأولى. أي كان الأولى بآدم ألا يأكل من تلك الشجرة, لأن الأكل منها يستلزم المشقة في الحياة. ومن جهة أخرى, فإن آدم يعتبر -في الإسلام- أول أنبياء الله إلى البشر, وهو معصوم عن الخطأ, أي لا يمكن أن يخطئ. والقائلون بهذا الرأي يرون أن ذلك أقرب إلى المنطق والعقل, حيث يجب -بحسب رأيهم- أن تبدأ الحياة البشرية على الأرض بصورة نقية وصافية على يد أول الأنبياء, ويسعى هذا النبي -والأنبياء الذين من بعده- إلى تعليم الإنسان وتزكيته وتكميله, وذلك لأن الأنبياء متصلون -عن طريق الوحي- بالخالق (الله), فالخالق يعلّمهم, وهم يعلمون الإنسان, وهكذا يُضمن للإنسان -إن اتّبع الأنبياء (بحسب هذه النظرة الدينية الإسلامية)-حياة سعيدة وهانئة ومتناسقة مع قوانين الكون التي سنّها خالق هذا الكون.




[عدل] المنظور الفلسفي
تغيرت النظرة الفلسفية إلى الإنسان تبعا لتطور الفكر البشري. ففي الفلسفة اليونانية كان يفهم الإنسان على أنه مواطن للمدينة-الدولة (أرسطو). وكان يقام حد بينه وبين الأشياء الخارجية بحيث أمكن تجريد الأنسان عن هذه المواقف الملموسة أو تلك (وخاصة في فلسفة أفلاطون). يتميز الوضع البشري بسمتين بارزتين تتجلى السمة الأولى في كون الوضع البشري متعدد المكونات والابعاد وبذلك فهو وضع فريد من نوعه لأنه يتميز بالتعدد والغنى فالحواس والعقل والوجدان كلها قوى جبارة تضفي دلالة خاصة على الوجود البشري والنتيجة الحتمية لهذا التعدد والتنوع في قوى ومقدرات الإنسان. فالإنسان هو شخص أو ذات قادرة على احترام القانون والأخلاق ومن جهة ثانية فهي ذات مبدعة وخلاقة بفضل امتلاكها لملكة العقل وعلى الرغم من هذا التحديد يبقى مفهوم الشخص أو الإنسان ناقصا نظرا لتدخل البعد الميتافيزيقي للذات الإنسانية بوصفها ذاتا عاقلة وتمتلك الإرادة والوعي والحرية وتعيش بموجب الحق والقانون وتلتزم بالقيم الأخلاقية وتسعى باستمرار إلى السعادة وتحقيق الأفضل

[عدل] الإنسان بنية تشريجية وخارجية
[عدل] الإنسان فترات وعصور
يقسم المؤرخين والبحاثة تاريخ الإنسان إلى فترات زمنية

العصر الحجري القديم: بدأ مع ظهور الإنسان على سطح الأرض، واستمر حتى العام 10000 قبل الميلاد. وكان الإنسان في هذا العصر يعتمد على التنقل من مكان لآخر، والعيش على الصيد. ويصنع أدواته من العظام والحجارة. وفي هذا العصر تعلم البشر إشعال النار. العصر الحجري الحديث: ويبدأ من العام 10000 حتى العام 4000 قبل الميلاد، وفيه استقر الإنسان حيث دجن الحيوانات وعمل في الزراعة. عصر الحجر والمعادن: وهو العصر الذي بدأ بعد العام 4000 قبل الميلاد، وفيه تعرف الإنسان على المعادن وطرق صهرها. يقصد بها العصور التي سيقت معرفة الإنسان للكتابة والتدوين وهي فترة زمنية طويلة من عمر الإنسان تمتد من بداية حضارة الإنسان حتى الألف الثامنة قبل الميلاد وفيها صنع الأواني من أدواته من الحجر العادي وهناك أثار ونقوش في في عديد من المناطق ترجع إلى هذا العصر

[عدل] الإنسان وعلم الأحياء
لتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، انظر علم الأحياء البشري.
[عدل] العقل والدماغ
يعتبر الدماغ من أعقد أعضاء جسم الإنسان حيث به يفكر ويترجم الأفعال الصادرة عن جسمه.

[عدل] العواطف
العواطف الإنسانية تتحكم بها عدة خلايا منها المسؤولة عن الضحك والمسؤولة عن البكاء.

[عدل] الإنسان والديانات
بدأت الديانات مع الإنسان منذ فجر التاريخ ومنذ أن بدأ الإنسان يعي ويلاحظ ما حوله من مظاهر طبيعية ويتسائل عن القوى التي خلقت هذا الوجود. في عصور ما قبل التاريخ كان البشر يمارسون طقوس عبادات متعدد مثل عبادة النجوم والأوثان والجبال والاشجار والاسلاف.في الشرق الأوسط: العراق وبلاد الشام ظهرت الديانة البابلية السامرية والكنعانية وهي ديانات وثنية وفي مصر ظهرت الديانة الفرعونية التي كانت تعتقد بأن الإنسان يحيا بعد موته حياة ثانية وحاسب ويثاب على حياته الأولى.أما في المشرق في الهند ظهرت الديانة الهندوسية والبوذية.

الديانات السماوية
الديات السماوية هي الديانات الثلاث بحسب التسلسل الزمني لظهورها اليهودية والمسيحية والإسلام وتسمى بمجموعهاالديانات الابراهيمية نسبة إلى ابراهيم عليه السلام وهي الديانات التي يعتقد مؤمنوها أنها منزلة من الله.الديانة اليهودية التي هي أقدم الديانات التوحيدية نزلت على النبي موسى عليه السلام في مصر أثناء وجود بني إسرائيل فيها يؤمن أتباع الديانة اليهودية بوحدانية الخالق كما هي مبينة في الاسفار الخمسة للتوراة والتي تحتوي أيضا على الوصايا العشر.المسيحية هي إحدى الديانات السماوية التي يُعتَبَر يسوع المسيح الشخصية الأساسية فيها، ويُعتَبَر المؤسس لها. جذور المسيحية تأتي من اليهودية، التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدس "التوراة"، الذي يدعى في المسيحية العهد القديم. الكتاب المقدس الأساسي للمسيحية يطلق عليه اسم: الإنجيل أو العهد الجديد، وهو بحسب العقيدة المسيحية مجموعة التعاليم التي أتى بها يسوع المسيح ونشرها بين أتباعه ثم قام تلاميذ المسيح الإثنا عشر بكتابة هذه التعاليم بإيحاء إلهي ونشروها في الأصقاع.ظهر الإسلام في الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي على يد النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ثم بدأ بدعوة الناس إلى اعتناق عقيدة تدعو إلى عبادة الله الواحد الأحد وترك عبادة الأوثان. انزل الله إلى نبيه محمد بن عبد الله كتاباً عربياً اسمه القرآن يؤمن المسلمون بالأركان الخمسة للإسلام يحث أتباعه الالتزام بالتعاليم الإسلامية والقيم الاخلاقية كما هي مبينة في القرآن والسنة والفقه وهو ينظم حياة اتباعه بواسطة الشريعة الإسلامية.

الإنسان وبناء الحضارات
الإنسان والعلوم
على مر العصور دخل الإنسان في مرحلة جديدة في اكتشاف العلم في شتى أنواعه حيت كان الإنسان هدفه الاساسي هو العيش

الإنسان فكر وأخلاق وإبداع
الإنسان والحروب
الإنسان والقرن الواحد والعشرين
الإنسان بداية الالفية الثالثة
وصلات خارجية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشهاب للأفلام الوثائقية :: :: :: المتديات العامة :: :: :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: