افلام وثائقية - التصوير - مونتاج - اخراج - تصميم - الشهاب الوثائقية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
تنبيه هام : عزيزي الزائر . من متطلبات التسجيل في منتدانا تفعيل العضوية من خلال رسالة ستصلك على بريدك الالكتروني . او سيتم تفعيلك من خلال الادارة في اقرب فرصة . واذا واجهت مشكلة ضعها في قسم الزوار . وشكرا
الشهاب الوثائقية ترحب بكم

Like/Tweet/+1
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
عدد زوار منتديات الشهابـ الوثائقية
.: عدد تصفحات المنتدى
توقيت مكة المكرمة
تصويت
هل تؤيدون جعل المنتدى مختص بماذا ؟
افلام وثائقية
26%
 26% [ 53 ]
افلام كارتون
23%
 23% [ 47 ]
التصوير والمونتاج والاخراج والتصميم
41%
 41% [ 83 ]
لاشيء مم ذكر
9%
 9% [ 18 ]
مجموع عدد الأصوات : 201
مساحة اعلانية







المشرفين في الشهاب الوثائقية

خريطة زوار المنتدى ثلاثية الابعاد
عدد زيارات المنتدى منذ 7\\2011
free counters
صفحة الافلام الوثائقية على الفيس بوك


صفحة الافلام الوثائقية على الفيس بوك
قريباااااااا جدا

اذكار
سبحان الله
الحمد لله
لا اله الا الله
الله اكبر
لافضل تصفح

المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 الطيور

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم 160
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 06/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: الطيور   6/2/2010, 2:23 pm

الفقاريات (بالإنجليزية: Vertebrates‏) تشكل تحت شعبة من الحبليات، تحديدا تلك الحيوانات التي تمتلك هيكلا داعما أو ما يدعى عمود فقري spinal column. تضم هذه المجموعة حوالي 57,739 نوعا [1].

بدأت الفقاريات بالتطور قبل حوالي 530 مليون عام خلال فترة الانفجار الكامبري، وهو جزء من العصر الكامبري. أول الفقاريات المعروفة هي Myllokunmingia).

عظام العمود الفقري تدعى الفقرات vertebrae. تعتبر الفقاريات أكبر تحت شعبة ضمن شعبة الحبليات chordates وتحوي معظم الحيوانات المألوفة للإنسان (باستثناء الحشرات). عمليا السمك (بما فيه lamprey من الفقاريات عدا hagfish لكن هذا موضع خلاف حاليا)، إضافة للبرمائيات amphibians والزواحف reptiles، الطيور، الثدييات mammals بمافيها الإنسان : جميعها تعتبر من الفقاريات.

من ميزات تحت الشعبة هذه هي امتلاكها لجهاز عضلي وجهاز عصبي مركزي يتوضع جزئيا ضمن الهيكل الداعم. بهذا يمكن تحديد مميزات الفقاريات يأنها : عمود فقري، حاضن دماغي، هيكل داخلي. تشمل على عدة طوائف وهي : 1- طائفة الأسماك الغضروفية 2- طائفة الأسماك العظمية 3- طائفة البرمائيات 4- طائفة الزواحف 5- طائفة الطيور 6- طائفة الثدييات

[عدل] أنماط من التطور الجنيني في الفقاريات
يمر الزيجوت في الفقاريات كلها بمراحل عدة من التفلج. وفي البرمائـيات، يكون مح بيـضها مـركزاً في منقطة محددة، فيكون الإنقسام في خـلايا الزيجـوت غير متساوٍ؛). وفي أثناء عمليات الانقسام هذه تتكون كـرة مـجوفة من الخلايا، هي البلاستولة، ويسـمى التجويف الداخلي لها بالتجـويف البلاسـتولي blastocoel.يحتوي الزيجوت في البرمائيات على منطقتين مميزتين هما: القطب الحيواني animal pole الذي يكون لونه داكناً، والقطب الخضري vegetal pole الذي يكون لونه فاتحاً، ويتركز فيه المح. ومع استمرار

ب- الطيور جـ- الثدييات]] عمليات التفلج فإن خلايا القطب الحيواني تنقسم بسرعة أكبر من خلايا القطب الخضري؛ إذ إن المح يعيق عملية انقسام الغشاء الخلوي الفاصل بين الخليتين الناتجتين، مما يسبب انقسامات غير متساوية في خلايا الجنين؛ ففي القطب الحيواني تكون الخلايا أصغر حجماً وأكثر عدداً من تلك الموجودة في القطب الخضري؛ لاحظ الشكل (14-9)، وتتكون عند انتهاء مرحلة التفلج- تقريباً- فتحة هلالية الشكل تعرف باسم فتحة البلاستولة blastopore؛. ومع استمرار عمليات الانقسام المتساوي تتحرك بعض خلايا الطبقة السطحية إلى داخل فتحة البلاستولة لتتكون بعدها مرحلة جنينية أخرى هي البطينة التي تتكون من ثلاث طبقات جرثومية هي: الأدمة الخاجية والأدمة الداخلية والأدمة الوسطى الموجودة بين الأدمتين الداخلية والخارجية. وتحيط الأدمة الداخلية بتجويف يعرف باسم المعي البدائي archenteron. وتوجد هذه الطبقات الجرثومية في جميع الفقاريات. وتهاجر خلايا من سطح الأدمة الخاجية عبر الخط البدائي إلى داخل التجويف البلاستولي لتكون الأدمة الوسطى. ويحدث التفلج بعد الإخـصاب- في اثـناء مرور الزيجـوت في قناة البيض- ويؤدي إلى تكـوين حويصلة بلاستولية blastocyst؛ لاحظ الشـكل (14-13)، وتتكون من كتلة خارجية من الخلايا تسمى الأورمة المغذية trophoblast، ومن كتلة داخلية من الخلايا ينمو منها الجنين. وفي أثناء الإنقسامات المتساوية تتحرك بعض خلايا الأدمة الداخلية القريبة من السطح إلى الداخل فتتشكل الطبقات الجرثومية الثلاث التي يتكون منها الجنين.


التبطين في أجنة الطيورومن هذه الطبقات الجرثومية الأولية تتكون اعضاء الجنين وأنسجته كلها؛ إذ ينشأ- فيما بعد- من الأدمة الخارجية، الجهاز العصبي وأعضاء الإحساس وبشرة الجلد، ومن الأدمة الوسطى تنشأ ادمة الجلد والعضلات والعظام فضلاً عن أجهزة الدوران والتكاثر والإخراج، ومن الأدمة الداخلية ينشأ الجهاز التنفسي وبطانة القناة الهضمية فضلاً عن الكبد والبنكرياس وكثير من الغدد الصماء. يلي الشكل (14-14): التعصبن في البرمائيات. تكوين الطبقات الجرثومية تشكل الجنين، وتبدأ عملية التشكل هذه بالتعصبن neurulation؛ ويقصد به تكوين الأنبوبة العصبية الذي ينشأ منها- فيما بعد- الدماغ والنخاع الشوكي فلاً عن الفص الخلفي للغدة النخامية وحويصلات العين وبعض الأعصاب الحركية. وتتماثل عملية التعصبن في كل من البرمائيات والطيور والثدييات. طائفة دائريات الفم : الصفات العامة :

1- الفم دائري وعديم الفكوك
2- الجسم أملس أي غير مغطى بقشور أي لا يوجد هيكل خارجي
3- الهيكل الداخلي بسيط وغضروفي
4- الزعانف فردية ولكن ليس لها أشعة زعنفية مدعمة بل تدعم بأشعة غضروفية
5- الجهاز التنفسي يتكون من أكياس خيشومية
6- الجسم دودي الشكل يشبه ثعبان السمك
7- يوجد عضو شم بفتحة أنف خارجية واحدة
مثال على طائفة دائريات الفم الجلكي أو اللامبري peteromyzon

هذه المقالة عن الطائر والطيور. لتصفح عناوين مشابهة، انظر طائر (توضيح).



الطيور




التصنيف العلمي
النطاق حقيقيات النوى
المملكة الحيوانات
الشعبة الحبليات
الشعيبة الفقاريات
الطائفة الطيور
الصنف طيور حديثة
الرتب
طبقة قديمات الفك : راجع تصنيف علمي

نعاميات
تناميات
طبقة حديثات الفك : راجع تصنيف علمي

قطويات
نحاميات
عقابيات Cathartiformes
بطريقيات
غطاسيات
غواصيات
بجعيات
لقلقيات
أوزيات
نوئيات أو بروسيلاريات
دجاجيات
قطقاطيات أو أفحيحيات
كركيات
حماميات
ببغاوات
وقواقيات
بوميات
سبديات
سماميات أو عديمات الأقدام
كوليات
طرغونيات
بيسيات أو نقاريات
ضؤضؤيات أو شقراقيات
عصفوريات أو جواثم
جوارح

الطيور فقاريات حارة الدم بياض oviparous ثنائي القدم يتميز بوجود ريش، وتحور الأطراف الأمامية بشكل أجنحة، إضافة إلى عظام مجوفة.

[عدل] مقدمة
الطيور هي من الحيوانات الجميلة ذات صوتٍ رنان ومظهر خلاب.فضلاُ عن أنه معلم الفنون للمغنين. الطيور هو من مجموعة الحيوانات ذوات الدم الحار وهي ذات أنواع مختلفة يعرف منها حوالي 9000 نوع، يغطي جسمها الرّيش ولها أجنحة، أغلبها يمكنه الطيران والبعض منها لا يمكنه الطيران، الطيور لها عظام مجوفة هذا مما يساعدها على الطيران، ولها ساقان ذات جلد محرشف عادة، وتتكاثر عن طريق التبيض.

أغلب الطيور يمكنها الطيران، وهناك أنواع من الطيور لا تستطيع الطيران، مثل طيور البطريق وطيور الكيوي وطيور الدودو المنقرضة وطيور النعام.

الطيور التي لا تطير تعاني من مشاكل التجاوز عليها من أعدائها الطبيعيين والبشر الذين في كثير من الأحيان لا يستعمل الحكمة والعقل في عمليات الصيد الجائر الذي يمارسه بحقها.

غذاء وطعام الطيور متباين ومختلف بصورة كبيرة، فبعضها يعتمد في غذائه على عصائر الفواكه ورحيق الزهور، وببعضها يعتمد في غذائه على الحبوب والحشرات والقوارض والفئران والأسماك والحيوانات الميتة أو الطيور الأصغر منها.

أكثر الطيور نهارية تكون مستيقظة ونشطة مع بداية النهار وتبقى في سعيها وراء طعامها طوال اليوم، والبعض الأخر ليلي مثل البوميات ينشط في الليل ويهدأ ويسكن نهارا.

العديد من الطيور ترحل وتسافر لمسافات بعيدة وتستغرق أياما طويلة بحثا وراء غذائها ومكان تكاثرها، فتراها ترحل بين الشمال والجنوب وراء الدفء، وعلى سبيل المثال: طير الخطاف يرحل عبر البحر القطبي بين القطب الشمالي والقارة القطبية الجنوبية كل سنة. أما طيور القطرس المتجول فتقضي جل وقتها في البحر.

أغلب الطيور تجمعها خاصية الحركة والديناميكية العالية ويغطي جسمها ريش ولها أجنحة ومنقار عظمي قوي بدون أسنان ذو الأشكال المختلفة يناسب طبيعة حياة ذلك النوع من الطيور، والطيور لها هيكل عظمي خفيف وقوي، وأغلب الطيور تعتني ببيضها فتبني له الأعشاش المناسبة وتحتضن أفراخها وتطعمها وتعتني بها.

تابع علماء الأحياء الطيور أكثر من بقية الحيوانات الأخرى، وهناك مئات المجلات والدوريات المتخصصة بالطيور.

أكثر ذكور طيور ليس لها أعضاء جنسية ظاهرة يمكن أن ترى ولكن لها خصيتان، ففي فصل التكاثر وعندما تبحث الطيور عن شريكها تكبر خصيتي الذكور عدة مرات، وكذلك مبايض إناث الطيور، فأغلب ذكور الطيور لا قضيب واضح لها ولكن لها خصيتان تنمو خلال موسم التزاوج والتلقيح مئات المرات، وكذلك تنمو مبايض إناث الطيور.

بعض الطيور لها قضيب مثل بعض الطيور المائية وطيور النعام والدجاج الرومي (التركي) والبعض الأخر لا يوجد لديها، فالطيور التي ليس لديها قضيب تترك الحيامن في تجويف لها بالمخرج ومن خلال الضغط مع الأنثى يتم التلقيح.

بعد أن تبيض الأنثى فمنها من يحتضن بيضه ومنها من يترك ذلك للذكر أو يشاركه بذلك، ومنها من يترك العناية بالبيض لطيور أخرى ومنها من يدفن البيض بالرمل.

عند خروج الأفراخ من بيضها يقوم الأبوان الذكر والأنثى بالعناية ومساعدة فراخها على العيش حتى تنمو ويشتد ساعدها، بينما لا تحتاج بعض فراخ أنواع أخرى إلى عناية خاصة فتعيش وحدها وتعتمد على نفسها بعد التفريخ، وكذا الطيور التي تبني أعشاشها على الأرض سرعان ما تخرج أفراخها وتنطلق في البرية.

بعض الطيور تعيش كأزواج طوال عمرها مثل الحمام والإوز وطيور الكركي اليابانية فيبقى الطير الذكر مرافقا لأنثاه، بعض الطيور الأخرى تقترن بأنثى مختلفة في كل تزاوج وهناك طيور يتزاوج الذكر فيها مع أكثر من أنثى مثل الدجاج.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطيور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشهاب للأفلام الوثائقية :: :: :: ثقافة وعلوم :: :: :: علوم و معرفة-
انتقل الى: